أين سكان ” قرية العين ” في شرق العوينات ؟

كتب محمد علي يماني

” قرية العين ” في شرق العوينات على مسافة 365 كم جنوب الداخلة وتزيد المسافة قليلا إلى أبو سنبل كانت ضمن خطة الدولة لإنشاء مجتمع زراعي صناعي في المنطقة ، وتوفير فرص للشباب لذلك تم بناء 302 وحدة سكنية فيها لتسكين 302 أسرة و تم تأسيس وحد محلية للقرية فيها كل الخدمات الضرورية لحياة واستقرار الناس فيها التي تمثلت في إنشاء وحدة صحية ، ومدرسة ، ونقطة شرطة ، ووحدة بيطريه ، وعدد 2 محطة وقود ، ومسجد ، ومستودع بوتاجاز ، ومخبز ، ومحطة إرسال تلفزيون ، ومياه وكهرباء وصرف صحي ، وبنك التنمية الزراعي ، ومركز شباب ، ومحطة طاقة شمسية ومحطة طاقة رياح ،وتوفير محطة لخدمات المحمول وسنترال.
فأصبحت القرية وقتها جاهزة للسكن ، لكنها فرحة ما تمت ، ولم يسكن فيها ساكن واحد بسبب تغيير المسار وإلغاء التوطين لهذه الأسر في فرية العين ..فمن المسئول وما السبب ؟
فهل يعقل أن الدولة تنفق المليارات لإنشاء هذه الأساسيات وبكل بساطة ونتيجة قرار غير مدروس تصبح هذه القرية ضمن قرى الأشباح إلا ما نذر من بعض عمال الشركات يسكنون فيها عشوائيا .
والغريب أنه تم تسليم القرية إلى وحدة الخدمات السكانية وأصبحت القرية وما عليها من مرافق لخدمات وحدة الخدمات السكانية أو قطاع الإنتاج التابع لوزارة الزراعة وحتى الآن كل هذه المرافق غير مستغلة
.والحل ….
يأتي الحل لتنفيذ خطة الدولة لإنشاء مجتمع زراعي وطموح اللواء محمد سلمان الزملوط توطين 1000 أسرة من خارج المحافظة في الوادي الجديد في الاستفادة من هذه القرية ومرافقها ، ويا حبذا لو تكون هذه الأسر من محافظات جنوب الصعيد فهي الأقرب إلى منطقة شرق العوينات عن المحافظات الأخرى

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite