إحالة مراقبة للتحقيق بعد إعتدائها باللفظ علي تلميذ بمدرسة ابتدائي فى الخارجة

الطفل صاحب الواقعة

كتبت - نها حمدي وليلى شعبان:

تسببت إخصائية إجتماعية بالوادي الجديد في إيذاء نفسي لتلميذ بالصف الثالث الإبتدائى. أثناء أداءه للإمتحان بلجنة خاصة منعقدة بمدرسة ملحقة المعلمين الإبتدائية بالخارجة.
يقول محمد رسمي خال التلميذ طارق خالد أحمد بهنوس أنه يؤدى امتحانات النقل بالمدرسة وتم عقد لجنة خاصة للتلميذ لأنه يعانى من إضطرابات نفسية ومشاكل صحية بعد فقدانه لوالدته. وأثناء الإمتحان أراد الطفل أن يفتح شباك اللجنة إلا أن مراقبة اللجنة رفضت وقامت بالصراخ في وجه الطفل ومنعه بطريقة أصابت الطفل بحالة نفسية سيئة ورفض أن يكمل إمتحانه.
واضاف خال الطفل أنه كان يؤدى إمتحاناته الماضية بكل سعادة ولكن هذا اليوم دخل في نوبة غير عادية.
وأقرت مديرة المدرسة بالواقعه وخاصة أنة تجمع عدد من معلمى المدرسة نتيجة بكاء التلميذ المتواصل وحاول معلمى المدرسة تهدئة الطالب والتفاهم مع مراقبة اللجنة إلا أن المراقبة أصرت على التواجد داخل اللجنة وعدم مغادرتها.
ومن جانبها أكدت محاسن علي تميم جدة الطفل أن الطفل طارق خالد أحمد بهنوس فقد أمه أمام عينية مما أدخله في صراعات نفسية ويحتاج إلى معاملة خاصة. وأين هي المعاملة وخاصة انني أرعاه واخته بعد فقد والدته.
وأن اليوم كان أصعب أيامها لأن الطفل كان رافض لكل شئ. ووتتعجب الجدة المراقبه على اللجنة تعمل إخصائى إجتماعى بالمدرسة.
من جانبه قال أنور فرجة مدير إدارة الخارجة التعليمية أنه تم إحالة الإخصائية للجنة الشئون القانونية لإتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة ضدها في حالة ثبوت الواقعة والتي أقرت بها مديرة المدرسة وأنه لن يتهاون في حق أي من أبنائه الطلبة والطالبات.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite