اقترح منح رئيسى قريتى الراشدة والهنداو وسام ” المطب الصناعى” .. خيابة !

رئيس قرية الراشدة يتابع انشاء مطب صناعى على الطريق السريع

بقلم: حمدى مبارز

حقيقة لا أفهم سر التباهى بعمل مطبات صناعية على الطرق سواء الداخلية فى المدن أو القرى أو على الطرق السريعة … هذه المطبات التى يتباهى بإنجازها رؤساء القرى والمدن فى الوادى الجديد هى نموذج للتخلف الفكرى …

فطوال السنوات الماضية اشتكى المواطنون مر الشكوى من هذه المطبات التى لا تخضع لأى قياسات أو مواصفات فنية سواء فى اختيار أماكنها أو ارتفاعها أو عرضها  أو حتى ضرورتها .

وكثيرا ما تسببت فى حوادث قاتلة ، ونحن بالطبع ليس ضد عمل مطبات صناعية على الطرق ، فهى معمول بها فى كافة مناطق الجمهورية وربما خارجها .

ولكن ما ننتقده وبح صوتنا من أجله .. وطفح منه المواطنون الكيل … و كثرتها بشكل عشوائى داخل القرى وارتفاعاتها القاتلة التى تدمر السيارات وتسبب الحوادث  والأخطر إقامة مطبات صناعية على الطرق السريعة ، وهذه بدعة خطيرة خصوصا عندما لا تخضع لمواصفات فنية .

وقد تحدثنا عن مطبات قرية المعصرة الخطيرة ، ومن قبلها تحدثنا عن مطب الموت فى الموهوب وكذلك المطبات القاتلة فى عزب القصر بالداخلة وكلها على الطريق السريع الذى تمر عليها السيارات المسافرة ولا توجد اى علامات ارشادية .

وما دفعنا لكتابة هذه السطور .. هو قيام السيد رئيس الوحدة المحلية لقرى الراشدة بتدشين مطب صناعى على الطريق السريع أمام مدخل القرية فى منطقة خطرة جدا وبمواصفات سيئة .. ويتبباهى سيادته بالصور ويعتبر أن ذلك انجازا  وكأن المشرحة ناقصة قتلى ..

يا سيدى فى بلدان العالم المتحضرة يعتبرون المطبات الصناعية وأسوار ملاعب كرة القدم التى تفصل الملعب عن المدرجات  إهانة للبشرية  لأن المطبات بهذه الطريقة الخطيرة ، مدلوها أنك تخاطب حيوانات وليس بشر ،  مثلها مثل أسوار وحواجز الملعب التى ينظرون إليها باعتبارها أقفاص للحيوانات وليس البشر اصحاب العقول .

أما فى قرية الهنداو … فحدث ولا حرج … فتقريبا كل ما انجزه السيد رئيس القرية طيلة فترته ،  7 خوازيق على الطرق الداخلية .. اشتكى منها الحجر والبشر …

اقترح عمل مسابقة لأحسن رئيس قرية ويكون التقييم  على أساس .. أعلى وأسوأ مطب صناعى   ويمنح جائزة وسام الخيابة من الدرجة الأولى.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite