الزى الموحد للمعلمين .. دليل قاطع على ما وصلنا له من تفاهات

بقلم: حمدى مبارز

تابعت خلال الأيام القليلة الماضية حالة الاستياء الكبيرة بين العاملين بقطاع التعليم فى الوادى الجديد بسبب فرض زى موحد عليهم فى حدث هو الأول من نوعه على مستوى الجمهورية وربما العالم العربى بأثره .

واتصل بى العديد من المعلمين والإداريين الذين أبدوا استيائهم واندهاشهم من هذا الأمر غير المبرر شكلا ومضمونا .

والحقيقة أننى حاولت أفهم فلسفة القرار أيا كان متخذه سواء الأخ التداوى مدير التعليم أو السيد المحافظ  ، وبحثت عن أى سبب منطقى فلم أجد.

وسألت نفسى هل انتهى السيد ” التداوى ” من حل كل مشاكل القطاع بما فيها الشكوى المتكررة من المعلمين من تكبره وتعامله معهم بشكل غير لائق ، حتى يتفرغ لهذا الأمر الذى لا نجد له وصفا مناسبا ، وهو فرض زى موحد على المعلمين بلا معنى

صراحة لا أفهم ولا استوعب حكاية الزى الموحد تلك … سوى أنه بحث عن توافه الأمور وشكلياتها ، وبعد عن صلب القضايا والمشاكل .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite