المحافظ :رئيس الجمهورية يتابع اخر تطورات الحريق والخسائر وتعويض المزارع نخلة بنخلة 

قال اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد انها تلقي مساء أمس اتصالًا هاتفيًا من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لمتابعة آخر التطورات الخاصة بالحريق والخسائر وجهود الحكومة في تعويض المزارعين والخسائر واتخاذ السبل والإجراءات الخاصة للحد من تكرار مثل هذه الحرائق.

 

أكد المحافظ علي تكليف الجهاز التنفيذي، بضرورة توعية المواطنين وخاصة من خلال المساجد وسرعة إزالة جميع المخلفات الزراعية وجريد النخيل وحظائر الماشية العشوائية التي تسبب الحرائق، وذلك في موعد غايته 30 أكتوبر الجاري.

والجدير بالذكر أن المحافظة بدأت إزالة الجدران والحوائط المبنية بالطوب اللبن للحقول والمزارع بقرية الراشدة والقريبة من مواقع الزراعات علي أن يعاد بنائها مرة أخري بالطوب الأبيض.

أكد الزملوط، دعم المحافظة لمزارعي القرية بـ15 ألف طوبة لبناء هذه الجدران والتي تعرف باسم ” السياج” ويدخل في بنائها جريد النخيل، والتي جاري إزالتها بمعدات ولوادر الوحدة المحلية لمركز الداخلة، علي أن تتولي المحافظة بناء الجدران وتكلفة الطوب للحالات الفقيرة، وذلك بهدف التخلص من أي مخلفات للنخيل أو مشتقاته، علي أن تتولي وزارة الزراعة تعويض المزارعين المضارين في الحريق بنظام “نخلة بنخلة” أو ” شتلة بشتلة”.

أضاف المحافظ،

كما أوضح المحافظ، أنه قرر حظر البناء على حرم الحزام الآمن وحصر جميع الحظائر بالقرى وسرعة تخصيص أرض بديلة لها وإقامتها خارج الكتل السكنية ليكون مجمع حظائر في مكان واحد وآمن والبدء فورًا في تنفيذ ذلك طبقا للاشتراطات البيئية والزراعية وعرض معوقات التنفيذ فورا لتذليلها وتشكيل لجان يومية من الزراعة والبيئة والشرطة والطب البيطري للمرور اليومي.

وأشار الي، استكمال تنفيذ حز ام آمن بقرية الراشدة بعرض 100 متر ويطبق على جميع القرى، وتنفيذ شوارع بعرض 8 أمتار بطول مزارع النخيل بالقرية بها طفايات حريق ويطبق على جميع القرى أيضا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite