بالصور وفد صحفى برئاسة الكاتب “حمدى مبارز” رئيس التحرير يزور مستشفى الداخلة للاستماع للإطباء والمرضى

كتب - محمد على يمانى وأحمد سنوسى:

قام اليوم الكاتب الصحفي حمدي مبارز رئيس تحرير جريدة ” أخبار الوادى الجديد” وأمين عام شعبة المحررين البرلمانيين بمجلس النواب بزيارة سريعة لمستشفيي الداخلة العام وصاحبه فى الزيار وفد من العاملين بجريدة أخبار الوادي الجديد .

وخلال الزيارة استقبل الدكتور عبدالعزيز رفاعى مدير عام المستشفى،  الوفد الصحفى فى مكتبه فى وجود قيادات المستشفى ورؤساء الأقسام .

وشرح الدكتور عبدالعزيز الوضع العام فى المستشفى وخطط التطوير المستقبلية للإرتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وأوضح الدكتور عبد العزيز رفاعي مدير مستشفي الداخلة العام أن المستشفى تقدم خدمات طبية في حدود المتاح لها ومع ذلك تسعي للمزيد  ، فمستشفى الداخلة حسب أخر إحصائية تستقبل أكثر من 8 آلاف مريض في الشهر الواحد وهو عدد لا يستهان به مقارنة بعدد السكان وعدد الأسرة بالمستشفى ومقارنة بعدد الأطقم العاملة بالمستشفى.

وأضاف أن فريق العمل فى المستشفى يبذل أقصى فيما وسعه لراحة المرضى وهناك تفاهم وانسجام كبير بين طاقم الأطباء بالمستشفى ، مشيرا إلى أن معظم الاطباء من أبناء الداخلة ويتعاملون مع المرضى من منطلق انسانى واخلاقى أولا خدمة لأهل بلدهم قبل أى شيىء .

وقال أن الأوضاع تسير نحو الأفضل وهناك تقدم فى العديد من الأمور ، وهذا لايعنى على الاطلاق أنه لا يوجد بعض المعوقات أو الأمور التى تحتاج لتحسين  ولكنها تفوق امكانيات المستشفى والمواطن يكون فيها على حق .

واكد الدكتور عبدالعزيز أن الدكتور سيدة مشرف مدير عام الصحة تدعم بقوة مستشفى الداخلة وتتجاوب مع كل المشاكل فى حدود الامكانيات المتاحة.

كما أشاد بالدعم المقدم من نواب البرلمان وجمعيات العمل الخيرى التى تساعد بقدر الامكان فى توفير الدعم للمستشفى.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد موسي نائب مدير المستشفى انه في الفترة الأخيرة تم إجراء عمليات جراحية لأول مرة بالداخلة ومنها عملية جراحية باستخدام المنظار قام بها الدكتور محمد كامل دكتور الجراحة بالمستشفى وهي من ضمن التدريبات التي توفرها الوزارة عن طريق وكيلة الوزارة الدكتورة سيده مشرف.

وأضاف نائب المدير ان هناك خطوات جادة لاستقلال كومسيون الداخلة وعمل لجنة عليا لأهالي الداخلة منفصلة عن دائرة الخارجة ويسعي فيها النائب تامر عبد القادر بالتعاون مع وكيلة الصحة.

وبين الدكتور محمد إمام مدير ورئيس قسم العيادات بمستشفي الداخلة العام ان العيادات تستقبل مرضي بنسب كبيره وتقوم بوصف وصرف العلاج يوميا ماعدا العطلات الرسمية وان نسبة التردد عليها تمثل معدل عالي بالمقارنة مع أي مستشفي أخر.

وأوضح الدكتور عبد الله كامل وكيل المستشفى أن المستشفى الجديد التي يجري حاليا العمل على إنشائها تمثل الخروج من عنق الزجاجة وبارقة أمل كبيرة للأهالي حيث تحتوي على قسم استقبال متكامل وقسم للعمليات بجانب أقسام هامة كثيره سترفع من كفاءة العمل وتقديم خدمات طبية.

ومن جانبه أشاد الكاتب الصحفى حمدى مبارز بروح التعاون بين فريق الإدارة بالمستشفى باعتباره أساسس النجاح ، وقال أن مطالب المواطنين فى تحسين الخدمات الصحية على حق ولكن المشكلة تكمن فى أن توفر الدولة القدرات البشرية والمادية للمستشفى وتنظر للمكان باعتباره منطقة نائية.

واضاف أن الأطباء يبذلون أقصى ما فى وسعهم لتقديم الخدمات للمرضى ، ولا يمكن على الاطلاق التشكيك فى ذلك خصوصا أن معظم الإطباء من الداخلة ويعرفون المرضى وقد تربطهم علاقات قرابة ونسب وجيرة .

ووعد الكاتب الصحفى حمدى مبارز بتقديم كافة الدعم الاعلامى وتوصيل الصورة كاملة للمسئولين من أجل توفير الإطباء فى التخصصات الصعبة والدقيقة وتوفير المستلزمات الطبية .

وطالب الاطباء بالتماس العذر للمواطنين أحيانا ، لأن المريض وذويه يقعون تحت ضغط وهدفهم ليس النقد أو الإساءة ولكن توفير الرعاية الصحية للمريض التى قد تتوفر بالمستشفى ليس نتيجة للتقصير ولكن لعدم وجود امكانيات .

واكد محمد علي يماني مدير التحرير جريده أخبار الوادي الجديد ان المستشفى تحتاج إلى تكاتف من رجال الأعمال والجمعيات العاملة في الداخلة فهم أولي بالمساعدة عن غيرهم والجميع يعلم دورهم ولكن مطلوب أكثر من هذا لخدمة المواطن.

والتقى الوفد الصحفى ببعض المرضى واستمع لمشاكلهم التى تمثلت فى عدم  وجود بعض التخصصصات من الاطباء وعدم وجود بنك دم ونقص المستلزمات الطبية أحيانا.

 

 
 
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite