بالفيديو النائب تامر عبدالقادر فى لجنة الطاقة : أنبوبة البوتاجاز بـ 80 جنيها فى الوادى والمواطن لم يعد يتحمل

كتب حمدى مبارز:

وافقت لجنة الطاقة والبيئة، على مقترح النائب تامر عبدالقادر، بتأجيل الرد على طلب الإحاطة الذى تقدم به بشأن ارتفاع أسعار الغاز الطبيعى بالمنازل وارتفاع أسعار اسطوانات الغاز، لحين حضور وزير البترول بشخصه.

وأكد عبدالقادر، أن المواطن المصرى ينتظر لحظة جنى الثمار التي طالت كثيرا، موضحا أنه فى الوقت الذى كان يأمل انخفاضا ملحوظا فى أسعار فواتير الغاز واسطوانات البوتاجاز فوجئ بارتفاعات جديدة فى الأسعار، بالإضافة إلى أن اسطوانة الغاز وصلت 80 جنيها فى الوادى الجديد، وهى محافظة لا توجد بها تجارة أو صناعة.

وتعجب النائب خلال طلبه من فرض الزيادات فى الوقت الذى أوقفت فيه الحكومة استيراد الغاز الطبيعى وحققت وزارة البترول حالة من الاكتفاء الذاتى غير المشهودة من قبل، وأكد عبدالقادر، أن المواطن تحمل الصعاب وتذوق الأمرين خلال السنوات الماضية، ومن حقه أن يعيش لحظة الاستقرار التى ينتظرها خاصة بعدما سدد فواتير كثيرة تم فرضها عليه لتتمكن مصر من عبور المحن الاقتصادية التى ألمت بها، فضلا عما شهدته الأيام الماضية من إلغاء الدعم تدريجيا .

وأشار النائب، إلى أن الزيادة المرتقبة فى يونيه القادم لن تطيق أن تتحملها البيوت المصرية، وتعجب من هذه الزيادة فى الوقت الذى وصلت فيه وزارة البترول لمرحلة النضج والنجاح بعدما نجحت فى وقف استيراد الغاز، ورفعت عن كاهل ميزانية الدولة أزمة توفير الدولار، بعد الاكتشافات الجديدة وأهمها حقل ظهر.

وطالب عبدالقادر وزير البترول، بضرورة الإعلان عن خطة زمنية لتطبيق سياسة الانخفاض التدريجى فى أسعار الغاز الطبيعى بالمنازل، وخطة لتوصيل الغاز الطبيعى بالوادى الجديد حتى يشعر المواطن بقيمة ما تحمل من مصاعب خلال الفترة الماضية، وضمان عدم تطبيق أى زيادات خلال الفترة القادمة .


تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite