بالفيديو والصور أهالى الراشدة : بالحب والود نجتمع على مائدة إفطار واحدة للعام الرابع

كتب ــ عماد سبع :
للعام الرابع على التوالى أهالى قرية الراشدة يكسرون حاجز الإنصياع وراء التكنولوجيا والتقدم وحياة المدنية ويجتمعون على مائدة إفطار واحدة فى العشرة الثانية من شهر رمضان المبارك وبحضور المهندس ” بدر الدين على أبو بكر” رئيس الوحدة المحلية لقرى الراشدة والدكتور ” محمد سعد ” طبيب وحدة الراشدة الصحية وعدد من أئمة المساجد.
حيث اجتمع عدد كبير من أهالى القرية الكبار والصغار والشيوخ والأطفال و المسؤلين فى مكان واحد على سفرة طعام واحدة أمام مسجد الرحمن بالشارع الشرقة بالقرية ، ونال هذا العمل استحسان الكثير من الناس من داخل القرية وخارجها لما فيه من ود وألفة وتهذيب النفوس والتقارب .
وقال القائمين على العمل أن هناك شنط رمضانية توزع على غير القادرين على الحضور للمائدة .
فيما أفاد المهندس بدر رئيس الوحدة المحلية لقرى الراشدة أننى سعيد جدا بتواجدى بين أهالى القرية للمرة الرابعة والذى لم ألمسه فى أى قرية أخرى وأضاف أن المغزى من هذا العمل ليس الأكل فقط وإنما نبذ العنف والبغضاء و الشحناء والترابط والتراحم بين الأهالى وبعضهم البعض.
وأكد الكابتن زكريا فارس أحد الاهالى أن هذا الفطار الجماعى هو ملحمة جماعية بما تحويه الكلمة من معانى ، حيث جمعت بين المسؤول والفقير والكبير والصغير فى طبق واحد دون تفرقة بينهم ، وهذا أكبر دليل على الحب وأن العمل خالص لوجه الله عز وجل .
ورصدت عدستنا مدى السعادة البالغة التى ارتسمت على الوجوه وهذا هو المراد من هذا العمل وليس كثرة الطعام أو نقصانه. وتقدم جميع الحضور بالشكر لرواد مسجد الرحمن بالراشدة القائمين على الإفطار لما بذلوه من جهد وافر من تجهيز وإعداد للمائدة .
وأشار نبيل أحمد يوسف أحد القائمين على المائدة أن الإفطار تعدى 10 آلاف جنيه كلها تبرعات من أهل الخير بغرض الحب فى الله .

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*