تعظيم سلام للمحافظ .. اللواء الزملوط .. لهذه الأسباب

بقلم: حمدى مبارز

حقيقةً .. كل يوم يمر يتضح لنا أن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد صاحب رؤية وفكر ومدرك جيدا لكل قضايا المحافظة وما يدور على أرضها ،

ومع تواضعه ووبساطته وأخلاقه العالية ، إلا أنه يمتلك حسا عاليا وذكاء فى التعامل مع الأمور وما يصل إليه من معلومات … كما أنه صاحب قرار .

ونحن سبق أن قيمنا أداء الرجل فى أول أيامه ، وتوقعنا ذلك وكان لنا بعض التحفظات والمخاوف والهواجس ، إلا أن الأيام القليلة الماضية ، وما صدر من قرارات منظمة للعمل فى المحافظة وبعض التحركات الأخرى يؤكد أن اللواء الزملوط قائد محنك صاحب قرار حاسم .

ولعل ما حدث فى فضيحة التلاعب فى نتائج أوائل الشهادات بالتربية والتعليم وما فعله المحافظ ، وكذلك حركة التنقلات الأخيرة فى ديوان المحافظة ، ثم إقالة المدعو محمد رجب عدو الاستثمار ( مدير الاستثمار) ، ومن قبلها تنفيذ قرارنقل الأشاكيف الثلاثة أبطال قضية الفساد الكبرى من مديرية الشباب والرياضة ، وقريبا إزاحة مدير عام كبير .. كل هذا وغيره  يثبت أننا أمام شخصية قوية تتصرف وفقا لما يمليه الضمير والواجب ، تدرس جيدا وبهدوء ودون صخب ثم تلدع كالنحلة أو كالصقر الذى يصيب الهدف بدقة.

كما أن اللواء الزملوط منفتح على الكل ، يستمع ويتناقش ويقنع ويقتنع يسعى للاقتراب والتلاحم مع المواطن على أرض الواقع.

ولكن الحقيقة .. هناك أمرا واحدا لازال ينقص المحافظ .. وهو أن يغير طاقم مكتبه الذى يحجب عنه الجمهور .. فمن المستحيل أن يستطيع مواطن مجرد دخول المحافظة من بوابة الأمن وليس مكتب المحافظ .. والتجارب والأمثلة كثيرة وقد كنت شاهدا على مأساة مواطن تردد على المحافظة 5 مرات دون أن يفلح فى مقابلة المحافظ ..

وأنا أرجع السبب لمكتب المحافظ وليس لشخصه لأننى على ثقة من أنه لا يعلم بالطريقة التى يتعامل بها مكتبه مع المواطنين الراغبين فى لقائه .  

كما أن مكتب العلاقات العامة بالمحافظة يحتاج النسف بمديره .. الذى لا يصلح للمنصب وأقولها بكل صدق وصراحة وبلا خجل مع احترامى الكامل لشخصه الكريم.

وكانت هناك شكاوى من الاعلاميين والصحفيين … ولكن تلك تم حلها ، واصبح هناك تنسيقا وتوافقا كبيرا بين الاعلاميين ومكتب الصحافة بالمحافظة فى وجود المتألق “على ميصر”.

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*