تكبيرات العيد وموعد بداية تكبيرات عيد الأضحى في مصر والسعودية

متابعة ــ عماد سبع :

ساعات قليلة ويهل علينا عيد الأضحى، ويستقبله المسلمون بترديد تكبيرات العيد والتي تختلف صيغتها من دولة لأخري، وللتعرف على تكبيرات عيد الأضحى في مصر والسعودية سنرفق لكم النصوص التي توافق حولها علماء الدين الإسلامي، بخلاف التعريف بموعد ترديد تكبيرات العيد خاصة مع بداية عشر ذي الحجة 1438 هجرياً.

تكبيرات عيد الأضحى تبدأ من بعد غروب شمس يوم عرفة اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وتستمر حتى عصر رابع أيام العيد ثالث أيام التشريق، وهو مشروع أيضا خلال عشر ذي الحجة، وتكبيرات عيد الفطر تكون من بعد غروب شمس أخر يوم من شهر رمضان وحتى صلاة عيد الفطر، أي ليلة العيد.

موعد بدء تكبيرات العيد

أشار القرآن الكريم بعدة أيات للأيام المستحب فيها كثرة التكبر والتهليل للمولى عز وجل، وهي أيام معدودات عقبت أداء فرائض كبيرة وجاء في القرآن الكريم :

“وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”، وقوله تعالى في عشر ذي الحجة وأيام التشريق:  “لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ”الآية، وقوله عز وجل: “وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ”

صيغة تكبيرات العيد

دار الإفتاء المصرية أشارت لعدم وجود صيغة محددة أو نص معين عن تكبيرات العيد بالسنة النبوية، وأشارت للنصوص التي تحدث عنها بعض الصاحبة ومنهم سلمان الفارسي بصيغة :

“الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد”.

وأكدت دار الأفتاء المصرية صحة الصيغة التي يرددها المصريون في صلاة العيد وهي:

“الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلاً، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا”.

وأضافت الأفتاء أن الأمام الشافعي قال:

“وإن كبر على ما يكبر عليه الناس اليوم فحسن، وإن زاد تكبيرًا فحسن، وما زاد مع هذا من ذكر الله أحببتُه”

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*