حوادث الطرق تحصد الأرواح.. فماذ قالت جماهير الداخلة تجاه الظاهرة ؟

كتب-محمد على يمانى:

كلنا يعلم أن مصر هى من أولى دول العالم فى حوادث الطرق ، ويرجع البعض الأسباب إلى سوء الطرق أو القيادة تحت تاثير المخدرات وانفجار الاطارات والسرعة الجنونية واخطاء الآخرين هذا بصفة عامة فى عموم الجمهورية

أما فى الوادى الجديد فأن كثرة الحوادث اليومية خاصة بين الشباب أصبحت ظاهرة تلفت نظر الجميع .

حاولت جريدة ” أخبار الوادى الجديد ” رصد الظاهرة من خلال آراء المواطنين على صفحات مواقع التواصل الاحتماعى ” الفيس بوك “.


* نبدأ برأى المهندس محمد كامل الذى يرى أن عدم احترام الطريق ومهنة القياده هو السبب فى الحوادث مثلا .. يقول ” واحد مستعجل يمشى عكسى وبسرعة جنونية عادى وواحد بيقود سيارة حديثة مش مهم يستنى المقابل لانه أسرع طبعا يستنى ليه عادى وواحد بيقود سيارة نقل ثقيل يمشى فى أى مكان يمين شمال عادى ولا يهمه حاجه اللى خايف على سيارته يركن على جنب

ولازم نلقى اللوم على بعض أولياء الأمورالذين يشترون دراجات ناريه لأطفالهم

كل هذه الأشياء سبب تكرار الحوادث فى وادينا الحبيب

* نرمين اسعد تقول : اشكركم على طرح قضية اليوم وهى القتل مع سبق الاهمال والرعونة والحقيقة اصبحت قضية مثيرة للاهتمام. نظرا لعدم تكدس سكانى ولا هناك مشاريع كبيرة تستخدم فيها سيارات بشكل كثيف وكما أرى أن ليس هناك مما يستدعى السرعة القاتلة.

وبرغم ما نقل لى على لسان احدى صديقاتى أن لكل 100 متر مطب صناعى إلا أننا نجد حوادث مميتة.

انا فى نظرى وفى تحليلى المتواضع المبنى على روايات منقولة عبر الهاتف او الفيس من صديقاتي فى البلد..ان المسؤولية الكبرى تقع على اعتاق الاسرة رخص اثمان المنتج الصينى بالنسبة للدراجات البخارية والسيارات المستعملة المنتهية للصلاحية والتى لا تصلح أبدا للاستعمال….والسؤال.ما مدى مسؤولية المرور على ذلك؟

* ومن شباب برلمان الطلائع يقول اسلام عاشور ليس الشباب فقط متهورين استاذى
وليس العيب كل العيب عليهم
ولكن العيب على من يساندهم أنهم أولياء أمورهم وعدم حدة المسئولين فى التعامل هم من يساندون الشباب فقط ليس

والسبب التانى مش رخصة القيادة زى ما هو مزعوم لأن كلنا عارفين رخص القيادة بتتاخد ازاى وده غير المبالغ التى تدفع لبعض الأطباء كى يستخرجوا شهادات صحية للسائقين

فمثلا ممكن يبقى الشخص ضرير ويرسل شخص معين يستخرجله هذه الشهادة فيكتب ان نظره ممتاز وهو فى الحقيقة ضرير لا يرى أصلا
ولكم حرية تخيل بعض الامراض الاخرى

السبب الثالث والأهم هو عدم التواجد المرورى المكثف فمثلا نرى الكمين ينصب أمام وحدة المرور وفى طريق الهنداو مفتوح أمام المخالفين

رابعا : فين إشارات المرور داخل مدينة موط ولماذا يترك المخالفين ليقودوا داخل المدينة بسرعات جنونية

* ابو حبيبه وليد من شباب الوادى ومقيم بالقاهرة يشاركنا برأية

فيقول ….

أستاذى الفاضل انا شايف مع انى غير مقيم أن يتم إستخدام الدراجات البخارية والكارو وما شابه ذلك فى غير الطرق السريعة وطرق السفر أى داخلياً فقط ويكتفى بالملاكى والميكروباص والاوتوبيس هلى ينفع نطبق الحل ولا طبيعة الحال فى الوادى خاصة قرى الداخلة لابد من إستخدام الدراجات البخارية والكارو فى الطرق العامة


عصام حسوبه اخصائى اجتماعى : ” اذا حدث حادث نقول فين المرور وعندما يكون هناك حملات مرورية لضبط الشارع والمخالفين والاطفال التى تقود الموتيسكلات الكل يغضب حتى المخالف لازم يكون لكل واحد فينا دور حتى افراحنا اصبحت صراع على الطريق بين الموتيسكلات والكتيرة الى جاية تجامل وفجاة تحدث الحادثة ويصبح الفرح احزان

*مجدي وزيري : “الحل الوحيد تطبيق القانون بمعنى أنه عندما يكون لك ابن وليس معه رخصة فلا داعي للدلع الفاضي والرسم على الأخرين وخد يا بابا مون العربية ولا دور الموتسيكل ولا أي شيء أخر وكذلك عند رؤية سيارة أو مركبة بدون لوحات يجب الإبلاغ الفوري عنها وهذا ليس نذالة ولا ن…رؤية المزيد

*ويؤكد المهندس بكر ابو عوشة من قرية القصر بالداخلة ما ذكره مجدى وزيرى

*ماهر سيد : قائد المركبة ليسه بيتعلم جديد لكنه يغامر فى السفر الى المحافظات الاخرى

*محمود سعد: انا شايف ان السبب الرئيسي هو مدرسة المرور لأنه اصبح همها الاول هو المال تدفع وبعد شهر تكون معاك رخصه . تتمسك بالموتوسكل وممعكش رخصه تقدم في المدرسه وعلي طول تاخد الموتوسكل تتعلم القيادة متتعلمش اهم حاجة انك دافع المعلوم

* ومن شباب موط عبر حمادة نعيم: انه يرى ان الحل الوحيد لمنع الحوادث داخل المدينة هو تواجد رجال المرور في كل ميدان زي زمان في منطقة الاسعاف والقسم نحن بشر لن نلتزمالا اذا تواجدت لوائح وقوانين اما خارج المدينة وفي الطرق السريعة تواجد الردار لاخذ لائحة السرعة الزايده فحص جيد لسيارات نقل الركاب داخل وخارج المدينة من رجال الامن

* م. سيد ابو سميه يختصر رأيه فى نقاط فيقول :انعدمت الاخلاق _ التفكك بين الناس _ المصالح الشخصية _

* اما اشرف الواحى: فيؤكد البعد عن عاداتنا وتقاليدنا وغياب القدوه واﻻنفتاح علي المحافظات المدنيه والتقليد اﻻعمى والسلبيه من جانب اﻻغلبيه واﻻستخدام السئ للتكنولوجيا الحديثه بجانب انحدار المستوى التعليمي والديني

* بكر مراد المخدرات السبب الرئيسى فى كل الحوادث المختلفه

* ابو احمد دوشى متابعة اولياء الامور لابنائهم والدفاع عن ابنائهم بدون التأكد وكل واحد يقول انا ابني ميعملش كده وانا واسق فيه

* محمود احمدعباس نصر رفقاء السوء في سن المراهقة السبب في حدوث كل شيء والعلاج القدوة الحسنة

* يقول حمدى صالح الراشدى : غياب الدور التربوي للاسره لانشغال الاب بالعمل خارج المنزل لفترات طويله من أجل العمل وغياب القدوه في الحياه وغياب الدور التكميلي للمدرسة بجانب الاسرة ومن أهم الاسباب إهمال مادة التربيه الدينيه في المدارس وغياب دور المعلم أو المعلمه القدوه الي حد ما

* ويقول طارق خالد: حلول ظلمات وشوائب المدينة والتقليد الاعمي لها وطمست عادات وتقاليد ورباية الريف الخاص بالوادي الجديد الجميل الخاص بتعليم القران وايضا النوع الخطير وهو التجاء المدرس والاب ( الفرد+ المجتمع مع القياس علي ذلك )الي الماديات فهو تغير بيئي ومجتمعي خطير تركن…رؤية المزيد

الامل البسيط من رأيي ان الحل هو الاهتمام بالطرق اكتر من كده


* اما حنفي حسين له رأى وهو أن السرعة المفرطة وغياب الرقابة وعدم معاقبة المتسبب

* ومن شباب قرية الهنداو يقول اشرف كامل حوادث الطرق كلمة ليست بسيطة بعد رصف الطريق بمواصفات قياسيه تشعر أن لا تغيير.. الطريق بنفس الاتساع السابق و الارشادات والاشارات قليله ويكاد يمر العام وتعود الطرق قبل الرصف من مطبات وخلافه كما يؤخذ في الإعتبار مرور الطرق السريعة داخل الكتلة السكنية وانها في معظم الاماكن طريق فردي واذا لاحظنا أن النقل الثقيل وهو يسير كأن الطريق له بمفرده كما ان معظم السائقين لا يعلمون عن بديهيات القياده بخلاف المخدرات والسلوكيات الخاطئه والرعونه التي تودي بحياة الاخرين رحم الله موتانا وعافانا الله واياكم من حوادت الطرق

*ويضيف صلاح توفيق من رجال التربية والتعليم من عزب القصر : ليس من المفروض أن نرمى كل الحمل على عاتق المسئول ولكن هناك ايضا مسئولية كبيرة على الناس وخاصة الشباب وليس كل الشباب الشباب الذى لايدرك خطورة مايفعله من سرعة زائدة مثلا او التحدث فى المحمول عند القيادة او العناد والتحدى مع زميل لهعند القيادة أو عدم الالتزام بأماكن السير أو الانتظار فكثيرا من الشباب يحدث منه هذه التصرفات التى تؤدى الى الحوادث فعلينا نحن والسادة المسئولين أن ننصح هؤلاء الشباب ولنأخذ بأيدهم طريق الصواب وعمل ندوات ارشادية اما عن السيد المسئول فلاتعطى رخصة قيادة الا لمن يستحقها ولاتهمل فى أى مخالفة ولو كانت صغيرة هذا بالنسبة لحوادث الطريق وهناك حوادث لاسبابها عوامل أخى شكرا لسيادتكم.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite

اضف رد