خفافيش الظلام تجتاح سماء الوادى الجديد .. وحملات المقاومة مستمرة

كتبت- ليلي شعبان ونسرين راشد:

فى إطار حملة المكافحه التى تقوم بها مديريه الزراعه للقضاء على الخفافيش ، أعلن د مجد المرسى مدير مديرية الزراعة بالوادى الجديد ورئيس بحوث بمعهد أمراض النباتات ان المديريه تقوم حاليا بمطاردة أسراب الخفافيش بمدينة الخارجة للقضاء عليها من خلال طريقتين أولها مهاجمة أماكنها ووضع أسوار من الخشب عليها لتجوعيها وخلال ٢٤ ساعه يكون تم القضاء عليها أو من خلال حبسها وسد أى ثغور فى أماكن تواجدها ثم تبخبيرها بغاز بروميد ميثيل فتموت.

وأضاف محمد عبد الحافظ مدير إدارة المكافحة بالمديرية أن الخفاش أعمى لا يري شيئا وبالتالى يصطدم بأشجار المانجو فيتلفها ويأخذ غذائه منها وبالتالى يؤثر بشكل أو بأخر على محصول المانجو وإذا لم يجد فيذهب للبلح ويؤثر ايضا على النخيل وانه وفريق المكافحة يقومون بسد اماكن سكنه وتبخيره بزهر الكبريت والشطة السودانى فيموت السرب بأكلمه .

لكن ما يصعب علينا مقاومته هو عدم حصر أماكن انتشاره لصعوبة ذلك واستكمل حديثه بأن الإدارة قامت بالقضاء عليه فى أوكاره بمصنع الكونتور ومبنى المحافظه القديم وحاليا يتم مهاجمته فى مقبرة اثرية بقصر الكاشف لملاحظه تواجده الان بالاماكن الأثرية والبيوت القديمة المهجورة

واختتم حديثه بأن أى مواطن يلاحظ وجوده فى مكان ما عليه إبلاغ ادارة المكافحة بالمديرية للتوجه إليه فورا ومحاولة الوصول لأماكن سكنه والقضاء عليه.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite