ذكريات ” الطابونه ” كلمات من البيئة

270609

الطابونة أرشيفية

الشاعر ـ عبد الله محمود :

ذكريات الطابونه
وخبزه صحيه وامنه
رغيف سخن مع الجووله
متغرق بالسكر والسمنه
وصبوحه بتيجي وتروح
ع العيش فوق السطوح
بتحرسو من الطير
الدبان والعصافير
أيام كلها طيبه وخير
كانت جدتي
وخالتي وعمتي
ونسوان حتتي
كان في كل شيء ضمير
…………..
كانت سعاد
شايله ع باطها الواد
وبتأرس الكرس في الميعاد
علشان جوزها عبدالجواد

معاه رجاله ف الحصاد
مستني اول رميه ياخد الغدا والزاد
……………
كانت وكانت
مكنتش افران بانت
مكنش فايش ولافينو
كان ماجور يامحلى عجينو
كانت امي الله يبارك فيها
نازله وطالعه بايديها
وساعه الصبح الشمس تسطع
مستنيه عيشها يطلع
وسناء رايحة تحلب تصبح عليها
كانت طابونه
منها اكتافنا واكتاف ابونا
ياريتها دامت ودام عيشنا فيها
……….
كان من غير شخط وزعيق
فاطمة تحط الرده والدقيق
وحدي جاي من الغيط بعد العزيق
يامحلاه رغيف سخن مع باميه سليق
……
كانت اجمل أيام
طابونه طين وقش
عيش تمام بالجرام
مافيش في وزنه غش
لاتستني طابور
ولاناس تصرخ وتثور
ولا واحد يقولك معتش
كانت عشره وجيره
فلانه تسأل جارتها شايله خميره
لكن مع ظهور المحسن والخميره البيره
راحت الجيره بعشرتها الجميله
ياطابونة الخير سلامات
كانت معاكي اجمل ذكريات
لكن سبحان المبديء والمعيد
كل زمن وفيه الجديد
لكن مافيش حد بينسي اصلو اكيد

2014-02-22_00280 270609 15542385_1046499472126785_3991734900873638682_n

.

تعليقات

Powered by Facebook Comments