شركة أوتوبيس الصعيد تذبح المواطنين بدم بارد ..ومسئولو الوادى الجديد يتفرجون والنواب يلوحون بطلبات الإحاطة

وصل إلى الجريدة عدد كبير من شكاوى المواطنين فى الوادى الجديد ، من بطش شركة الصعيد للنقل والسياحة التى تحتكر سوق نقل الركاب من  كافة مدن ومراكز المحافظة للمحافظات الأخرى ، ولا يسمح إلا بوجود تشغيل محدود لشركات أخرى  ذات امكانيات محدودة لا تقوى على منافسة الشركة الحكومية .

فقد استغلت الشركة حالة الانفلات وعدم وجود جهاز رقابى على آدائها ورفعت أسعار تذاكرها بنسبة تجاوزت 30% فى الأيام القليلة الماضية قبل وبعد ارتفاع أسعار المحروقات .

وقفز سعر تذكرة القاهرة – الداخلة من 175 جنيه إلى 200 جنيه قبل زيادة أسعار المحروقات ثم إللى 225 جنيه منذ أيام وقفز سعر التذكرة العادية من 150 جنيه إى 195 جنيه ، كل ذلك بلا ضابط ولا رابط ، والمواظن مضطر ويشتكى ويتضرر ويصرخ بلا مجيب .

وتحت كل الظروف وأيا كانت المبررات ، فأن هذه الأسعار مبالغ فيها جدا ، ولا تتوائم على الاطلاق مع الزيادات فى أسعار المحروقات ولا تتناسب مع ما هو معلن من إدارة المواقف فى المحافظة والتى حددت التعريفة بـ 138 جنيه .

المحافظ عليه دور مهم فى مخاطبة وزارة قطاع الأعمال والشركة القابضة للنقل البرى والبحرى وبقوة للعودة عن هذا الاستغلال ، وكذلك نواب الشعب عليهم التحرك فورا بتقديم طلبات إحاطة وبيانات عاجلة لرئيس الشركة والوزير المختص فى البرلمان  للرد على هذا التصرف اللامنطقى من جانب إدارة الشركة .

والنواب من جهتهم وعدوا  بالتواصل مع اللواء محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للنقل البرى والبحرى ، وبتقديم طلبات إحاطة فى جلسات المجلس التى تستأنف يوم الأحد المقبل لأن الوضع لا يحتمل .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite