شوارع الداخلة تستغيث من التعديات والمواطنين في حيرة وحرمان من حق المرور الامن

كتب-احمد محي سنوسي

شوارع الداخلة أصبحت مرتع وملعب للفساد الأصغر وهو  مظهر من مظاهر حرمان  الأفراد من مكتسباتهم  ولكن بأشكال ملتوية

تقوم الدولة بتوفير الطرق لتسهيل حياة المواطنين   أنما ما يحدث في شوارع الداخلة فهو اقل ما يقال علية تهريج من المصلح الحكومية والأهلية  والأفراد .

فنجد أولا  أصحاب المحلات والمطاعم قد  وضعوا  الحواجز أمام محلاتهم لمنعم المواطنين من ترك سياراتهم  فضلا عن إعاقة المرور  .

وبالمثل نجد المصالح الحكومية وعلي راسها مجلس  ومدينة الداخلة قد  استعمل حق السلطة العامة  ووضع لافتات   حواجز علي الطريق   العام  وكتب لافتات ممنوع الانتظار  وبالمثل قام بنك ناصر الاجتماعي  بسد الطريق أمام قسم الداخلة  بالإضافة إلى  عدم فتح الطريق أمام قسم شرطة الداخلة بالغم ان الطريق أمام  مديرية الأمن مفتوح  وأخيرا ننتهي ببنك مصر  حيث قام بتقليد شقيقة بنك مصر ووضع سلاسل وحواجز أمام البنك  وكأنها منطقة الغام .

وهنا  يتساءل المواطن هل ادفع الضرائب وتقوم الدولة برصف الطرق من اجل هذه المؤسسات والجهات أم من اجل تسهيل الحياة ولماذا لا نري تدخل من أي جهة لفتح هذه الطرق .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite