عاجل بعد أضحوكة ترسيم الحدود بين الجمهوريتين .. رسالة واضحة من المحافظ لرئيس مركز الداخلة ورئيس قرية الهنداو !

بقلم: حمدى مبارز

يوم الخميس أول أمس سمعت للواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد عندما كان يتحدث أمام اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب فى الرد على العديد من طلبات الإحاطة المقدمة من نواب الوادى الجديد.

ومن ضمن ما قاله المحافظ بكل ثقة وبقوة أنه لا توجد قرية فى الوادى الجديد بدون تقسيم شباب ، ولم يكن اللواء الزملوط أول من يقول ذلك بل قالها اللواء محمود عشماوى المحافظ السابق من قبل .

وعندما قالها اللواء عشماوى ونشرتها الصحف ، تحدثت معه هاتفيا لأقول له أن هذا الكلام غير صحيح .. فرد على.. ما دليلك؟   … قلت له  قرى الهنداو  والعوينة  والشيخ والى فى الداخلة بدون تقسيم شباب … قال مش ممكن   … قلت له أنا مسئولل عما أقول … قال  خليك معى على الهاتف  .. وتحدث مع رئيس مركز الداخلة وقتها المحاسب سيد محمود  وسأله بشكل صريح وواضح …  وانا اسمع المكالمة .. وحاول رئيس مركز الدااخلة  الهروب من الإجابة   .. إلا ان  اللواء عشماوى كان له طريقة محترمة وجيدة .. يقول للمسئول رد بشكل واضح   لهم تقسيم ولا لا .. فما كان منه إلا أن اعترف بعدم وجود تقسيم  للقرى المذكورة …. فقال له المحافظة  ..امامك اسبوع يكون عندى مخطط لهذه القرى … فقلت للمحافظ  .. يافندم  فى موقغ مساحته 160 فدان أمام نادى الهنداو الرياضى  شرقى الطريق الرابط بين الهنداو وموط .. وكل مسئولى الداخلة يعرفون به انه المكان الوحيد المتاح للهنداو .. ولكن سبب عدم استغلاله مضحك .. فقال لى ما هو … قلت له … بيقولوا انهم مش عارفين هل هو تبع موط ولا تبع الهنداو ( رغم انه يقع فى زمام الهنداو ) .. فضحك  وقلنا ده على اعتبار موط والهنداو دولتين  مثلا  محتاجين ترسيم حدود باشراف دولى !!! ……. المهم الرجل كان حاسما ويفضل الحلول السريعة  .. فطلب من رئيس مركز الداخلة سرعة انهاء هذا الأمر …إلا أن الوقت لم يمهله وترك المحافظة بعدها بفترة وجيزة ليتوقف كل شيىء ، ومن وقتها تم تشكيل لجنة لترسيم الحدود  فى أمر مضحك داخل نطاق المركز ولم تفعل شيىء… رغم ان الحديث عن هذا الأمر تجاوز 15 سنة … الكوريتين اتفقا على ترسيم الحدود .. راوندا وبورندى انتهيا من ذلك  .. والجزائر والمغرب تقريبا … ونحن مازلنا نتحدث عن حدود بين قرية ومدينة او قرية وقرية .. ما هذا ؟؟

وبالامس عندما سمعت كلام اللواء الزملوط  .. اتصلت به بعد ان انصرفنا من مجلس النواب .. وقلت له  نفس الكلام  ….. فقال لى  ” خلى رئيس القرية  ومركز الداخلة يتحركوا فورا  وأنا اعطيت تعليمات صريحة فى هذا الشأن لجميع رؤساء القرى .

وانا أنقل رسالة المحافظ للسيد رئيس مركز الداخلة والسيد رئيس قرية الهنداو …. وبالطبع كل رؤساء القرى التى تعانى من نفس المشكلة  تحركوا  .. الكرة فى ملعبكم  … وإذا كان الكلام غير صحيحا اخبرونا  لنعلم  أين المشكلة ومن المتسبب فى ذلك .. لأن الشباب فى هذه القرى يصرخون من سنين بلا جدوى .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite