آراء ومقالاتأهم الأخبار

عاجل قبل أن تتعاطف مع المستأجرين أو تتحامل على المحافظ فى قضية محلات مراكز الشباب ..إقرأ التفاصيل التالية بعناية

..ولدينا حل جديد بخفض القيمة الإيجارية إلى 3500جنيه

بقلم : حمدى مبارز

جدل كبير يدور حاليا على صفحات التواصل الاجتماعى بشأن قرار إخلاء 16 محل بسور مركز شباب الخارجة بالقوة لمستأجرى هذه المحلات .

والكثيرون يكتبون دون أن يكون لديهم تفاصيل دقيقة وإلمام بالموضوع ، وتسمع كلمات حرام .. الشباب .. خراب بيوت .. البطالة.. المحافظ ظالم ..  وما شابه ذلك .

وكنا نحن السباقون منذ أعوام فى كشف الحقائق فيما يخص مسلسل فساد محلات أسوار مراكز الشباب وليس محلات مركز شباب الخارجة فقط ونشرنا بالمستندات كل التفاضيل وكان أخر ما نشرناه يوم 13يونيو الجارى أى قبل أسبوعين تقريبا .

وعرضنا فى شهر يناير الماضى مقترحا يحمى حقوق الشباب المستأجرين وفى نفس الوقت لا يخل باللوائح ولا يضر بالمال العام .

وليس دفاعا عن المحافظ فأن قراره بإخلاء المحلات بالقوة  له ما يبرره ، حيث أنه استنفذ خلال6 أشهر كاملة كافة الوسائل للوصول إلى حل وسط منذ انتهاء عقود الإيجار فى 31-12-2018 ، حتى أن تحمل مسئولية إسناد بالأمر المباشر للمستأجرين الحاليين دون مزاد بالمخالفة للائحة بشرط زيادة الإيجار إلى سعر السوق المرضى وبالفعل قامت لجنة بتحديد سعر السوق عند 4800 جنيه للمحل ، إلا أن المستأجرين رفضوا ، وتم التواصل مع وزير الشباب الذى فوض المحافظ فى التصرف ، ثم اضطر الوزير لإصدار قرار بإجراء مزاد جديد وإخلاء الحاليين بعد فشل التوصل لاتفاق مرضى معهم .

والحقيقة أن السعر يمكن إعادة النظر فيه مرة أخرى.

وأرجو من الجميع قراءة التفاصيل التالية فى الروابط التالية قبل أن يصدر رأيه وأن يكون الحكم مبنيا على أساس صالح عام وليس مجرد تعاطف أو تحامل مع أو على طرف

هذا ما نشرناه فى شهر يناير 2019

 

نكشف الحقيقة الكاملة لقضية الفساد الكبرى فى تأجير محلات سور ” ساحة الخارجة “..ونطرح الحل المرضي للجميع

وهذا ما نشرناه فى 13-6-2019 أى منذ أسبوعين

عاجل لجنة وزارية تطير للوادى الجديد لوضع حد لمسلسل فساد محلات سور مركزى شباب الخارجة و الداخلة

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق