آراء ومقالاتأهم الأخبار

كلمة حق .. فى مقترح وجود محافظتين فى الوادى الجديد

تشعر وأنت تتابع بعض ردود الفعل على خبر موافقة لجنة الاقتراحات والشكاوى على مقترح النائب برديس سيف الدين عمران عضو مجلس النواب عن دائرة الداخلة بخصوص تقسيم الوادى الجديد إلى 3 محافظات أو محافظتين، أن هناك حملة أشبه ما تكون منظمة وممنهجة ضد المقترح.

ورغم أن هذا المقترح ليس جديدا وسبق الحديث عنه أكثر من مرة وأثير فى مناقشات عديدة وعلى مستويات مختلفة ، إلا أن هناك لغطا كبيرا حول الموضوع هذه المرة.

ولا أفهم ما إذا كان البعض من المعترضين يعترضون لمجرد الاعتراض على النائب وليس الموضوع أم ماذا .

وما أفهمه أن البعض من أخواننا الأفاضل فى الخارجة قد يكون لهم وجهة نظر معارضة لتظل الخارجة هى العاصمة للمحافظة كلها ، كما هو الحال بالنسبة لقصة طريق الداخلة- منفلوط وما يتردد بشأنها ..

أما فيما يخص المضمون فأنا لا أجد سببا منطقيا واحدا لرفض أو عدم قبول هذا الموضوع وأن يكون لدينا محافظتين فى تلك الصحراء الشاسعة .

فالعبرة هنا ليس بعدد السكان ، ولكن بالمساحة المترامية جدا والتى تمثل 45% من المساحة الاجمالية لمصر ومن غير المنطقى اطلاقا أن تعيش 26 محافظة على مساحة 55% بينما تعيش محافظة واحدة على مساحة 45%.

وإذا كان هؤلاء الرافضون والساخرون والمتربصون يرون أن الموضوع ليس له أهمية وأن ظروف الدولة والحكومة لا تسمح وأن عدد سكان قليل وغيرها من المبررات الغريبة ، فنقول لهم لماذا تطالبون وتصرون على تحويل القرى لمراكز ومدن وتطالبون بتحويل كل القرى والعزب إلى وحدات محلية مستقلة ، حتى أن كل قرى المحافظة أصبح بها وحدات محلية مستقلة ومنفصلة ، حتى تلك التى لا يتعدى عدد سكانها ألف نسمة  ، فضلا عن مطالبات بتحويل غرب الموهوب إلى مركز وكذلك القصر وبولاق وغيرها ..إذا لماذا تعارضون تحويل الداخلة إلى محافظة .

ألا تدركون أن وجود محافظتين يعنى مضاعفة الاعتمادات ومضاعفة الوظائف وتحسين الخدمات وتيسير الأمور على المواطنين وزيادة عدد النواب وإنشاء الجامعات والمديريات .. واستغرب جدا ممن يردد أن ميزانية الدولة لا تسمح …وكأنه أحرص على الحكومة من نفسها ؟!.

أما إذا كنت تعترض وتسخر لمجرد اعتراضك على النائب فهذا شأن أخر ولتكن صريحا وتعلن صراحة أنك ضد النائب حتى لو صنع من الفسيخ شربات .

أما هؤلاء الذين يتحدثون بأن الأمر صعب وأن الحكومة لن تنفذ ذلك .. فوجهة نظرهم تحترم ولها وجاهتها ومحتملة ولكن دور النائب هو أن يسعى ويستخدم أدواته البرلمانية وعندما تمتنع الحكومة عن تنفيذ توصية أو قرار لمجلس النواب فهذا شأن أخر لا يقلل على الاطلاق من جهد النائب .

يا سادة نرجو أن تكون أحكامكم  وأرائكم تتسم بالعقلانية والمنطق والفهم وإعلاء المصلحة العامة وعدم شخصنة الأمور .. وأنا أجزم أن 90 % ورربما أكثر من أبناء الداخلة وكذلك الفرافرة يأملون منذ زمن طويل ، وهذا حقهم، فى أن يكون لهم محافظة لزيادة الخدمات وتحسينها وهذا من المؤكد لا يضير أخواتهم فى الخارجة أو فى أى مكان أخر بل العكس ستتحسن الخدمات وتزيد الوظائف أيضا فى الخارجة وتخف الأعباء ويعم الخير على الجميع .

وإذا تم ذلك فأنه لن يمنع من استمرار العلاقات والود والتواصل كما هو الحال فى شمال وجنوب سيناء ، لأننا أبناء طبيعة واحدة ويجمعنا ما هو أكبر من الحدود الإدارية والدليل أن كل منا حاليا فى قريته أو مركزه ولكن تربطه علاقات وود ونسب وقرابة مع أخرين فى قرى ومراكز أخرى .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق