آراء ومقالاتأهم الأخبار

من أمن العقاب أساء الأدب …هكذا وضع المسئولين التنفيذيين فى الوادى …المطبلاتية وحملة المباخر يمتنعون

كان الله فى عون أهالينا فى الداخلة بصفة خاصة والوادى الجديد بصفة عامة ، فرغم أن المحافظة من أقل محافظات الجمهورية سكانا ولا تعانى من مشاكل كثيرة مثل تلك التى تواجهها محافظات مكتظة بالسكان ، إلا أن المسئولين التنفيذيين لا يتجاوبون مع مشاكل المواطن البسيطة التى تؤرق حياته اليومية .

والحقيقة أن ما ينعم به المسئولون التنفيذيون فى الوادى الجديد حاليا من حالة دلع وعدم مساءلة ومحاسبة وضع غير مسبوق ،فلم نسمع عن نقل مسئول او مجازاته لتقصيره فى عمله ، وهنا اتذكر واقعة حدثت امامى منذ سنوات عندما وبخ المحافظ الاسبق سلمى سليم رئيس مركز امام الجماهير فى احدى الزيارات لمواقع العمل وقال له بالحرف ” من بكرة تقعد فى بيتكم “،  والقاعدة بسيطة ومعروفة “من أمن العقاب أساء الأدب ” ، وهم والحمد الله أمتوا العقاب…وأكثر من ذلك وجدوا من المطبلاتية والمنافقين والمستفيدين ما يكفيهم من الدفاع عنهم وتبرير سقطاتهم وأفعالهم وسوء إدارتهم 

فكثيرا من رؤساء المراكز والقرى والاحياء ومديرى العموم لا يستحقون الجلوس على مكاتبهم ومع ذلك لا يوجد من يحاسبهم بل يجدون من يحمل لهم المباخر من جوقة الكذابين والمنافقين .

فخلال الايام القليلة الماضية ، اشتكت جماهير الداخلة مر الشكوى من تذبذب التيار الكهربائى وتعرض الاجهزة المتزلية للتلف ووصلتنا مئات الاستغاثات دون ان يتحرك مسئول حتى بالرد على المواطنين .

ووصلتنا ايضا مئات الاستغاثات من الوضع المذرى لطريق موط – الدهوس والشكاوى الكثيرة لرئيس المركز والمحافظ ، بلا اى طائل .

واذا عددنا المشاكل والقضايا الجماهيرية التى لا تجد اى حلول …فلا حصر لها ..وكل ما يسمعه المواطنون فى المؤتمرات الوهمية والتصريحات الوردية وقعدات الحظ ..مجرد وهم .

وأنا إن كنت اعتب على عدم وجود مساءلة ومحاسبة لكل مسئول مقصر ، فالعتب الاكبر  بل المصيبة الكبرى هؤلاء المنافقين الكذابين الذين يدافعون عن الفشلة ويبررون أفعالهم لأن هؤلاء هم الفسدة الحقيقيون ..فتبا لهم خصوصا فى الداخلة ، لأنه بأمانة هناك أصوات حرة وقوية وناقدة وواعية وناقدة فى الخارجة ، وبالطبع هذه العينة المحترمة موجودة ولكن بشكل أقل فى الداخلة وهناك شباب ومثقفون على درجة عالية من الوعى والجرأة والمصداقية والاخلاص وحب البلد .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق