من فضلك سيادة المحافظ ..لماذا وكيف ومن أين تدعم الجمعية الشرعية بـ100 ألف جنيه؟

بقلم: حمدى مبارز

استفزنى خبر بعنوان ” محافظ الوادى الجديد يدعم الجمعية الشرعية بـ 100 ألف جنيه ” ، ولم أفهم كيف ومن أين ولماذا يدعم المحافظ الجمعية الشرعية بهذا المبلغ ، أيا كان الهدف من الدعم .

فهذه الجمعية الدعوية الخيرية المنتشرة فى ربوع مصر ، تقدر أموالها وميزانياتها بعشرات أضعاف ميزانية محافظة الوادى الجديد وتقدم خدماتها المتنوعة فى كل مكان بكل سهولة ويسر دون أى تضييق من أحد وبالتنسيق مع الجهات المختصة ، وهى من تدعم وتكمل الجهد الحكومى ، وتقوم بأعمال قد تعجز الحكومة عن القيام بها من الأعمال الخيرية بالقرى والنجوع والمدن ، حتى أنها قادرة على بناء مدارس وربما مستشفيات ومخابز ، ناهيك عن المساعدات المباشرة للمحتاجين .

وبرؤية مجردة وبعيدا عن أى سوء ظن فى نوايا الجمعية والقائمين عليها أو علاقاتهم ومصادر التمويل ، فأنه لا يمكن إنكار أنها من الجمعيات النشطة خيريا فى المجتمع وإلا كانت حظرت كما حظر العديد من الجمعيات .

إذا لماذا يدعم المحافظ جمعية غنية بالامكانيات والقدرات وهى من تسعى لمد العون للآخرين ولا تطلب العون   وهل من المنطقى أن تدعم الحكومة الجمعية كى تدعم الجمعية المواطنين ؟ .

قد اتفهم أن يسهل المحافظ للجمعية عملا متعسرا تقوم به مثلا انهاء تراخيص لمشروع خيرى تقوم به الجمعية ، أو يمنحها مكانا لإقامة معرض مثلا أو غيرها من التسهيلات اللوجستية والبعد عن البيروقراطية ، لكن ما لا أفهمه تقديم دعم نقدى وبهذا الرقم الكبير نسبيا فى محافظة يدعم فيها مركز الشباب بخمسة ألاف جنيه فقط فى العام بأكمله وربما لا تتجاوز فيها خطة الصيانة فى إحدى القرى مبلغ 50 ألف جنيه ، وفى ظل ظروف ميزانية عامة للدولة مضغوطة.

حقيقة الأمر يحتاج لتفسير مع التأكيد مرة أخرى على تقديرنا الكامل للجمعية وما تقوم به من أعمال سواء فى الوادى الجديد أو خارجه .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite

اضف رد