هذا المكان .. هو الأنسب لإقامة المستشفى العملاق المقترح فى الداخلة

بقلم: محمد على يمانى

بعيدا عن العاطفة ، ومن منطلق المنافع لا العواطف ندعم جميعا بناء مستشفى عالمي على مساحة 8 آلاف متر بتكلفة قدرها 280 مليون جنية عند نادى أبيدوس على الطريق الرئيسي بين موط و قرية الشيخ والى في الداخلة .

فقد استطلعنا الحقائق من جهات مختلفة من مجتمع الداخلة شجعت هذه الرؤى وحذرت من الخلاف إن حدث فتضيع هذه الفرصة الحضارية الرائعة فنخسر من ضياعها خسرانا مبينا.

ومن منطق أننا نعمل في جريدة أخبار الوادي الجديد للصالح العام  والجث عن الحقيقة ، لاحظنا حالة من التذمر والاعتراض لدى الكثيرين لمنع إقامة المستشفى فى هذا المكان المقترح لأن المكان بعيد وأن ميدان المستشفى الحالى سيفقد أهميته والخدمات ستكون بعيده وأن اختيار المكان وراءه مصلحة شخصية من أخد نواب البرلمان .

لكن بعد الاستفسار من جهات الاختصاص تأكد لنا أن المطلوب لبناء هذه المستشفى مواصفات و مساحة كبيرة تستوعب إنشاء مهبط طائرة لتفعيل خدمة الإسعاف الطائر  .
كما أن قطاع الصحة طالب بأن يكون هذا البناء داخل موقع مستشفى الداخلة المركزي الحالى على أن يتم البناء بعد هدم أجزاء رويدا رويدا، وعمل بعض المهندسين المعماريين من الداخلة كروكي وتم إرساله إلى جهات الاختصاص العليا فلم يلق هذا الرأي استحسانا لعدم مطابقته لمواصفات المستشفى العالمى من حيث المساحة

أيضا عملية الهدم والبناء في المستشفى ستحدث إرباكا في الخدمة الصحية خاصة الحالات الحرجة ، فماذا سيكون مصير قسم العناية المركزة ؟ أو مصير 40 حالة غسيل كلوي في الداخلة فقط ، وهل ستستوعب مستشفى الداخلة بعد هذا التغيير كل روادها من المراكز الثلاث الداخلة وبلاط و الفرافرة ؟

وأخيرا …مستشفى الداخلة ستظل مكانها ولم ينقلها أحد ، فلماذا لا نترك العمل يستمر فيها وعند تشغيل المستشفى الجديدة ، يمكن استغلال الموقع الحالى للمستشفى فى أى مشروع خدمى أخر .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

lite