بالصور الفرن البلدي القديم و مطبخ الحطب يعود من جديد بقرى الداخلة ..لمواجهة أسعار أنبوبة البوتاجاز

كتب- محمد علي مهدي:

بعد غياب طال عقود طويلة و بعد اعتماد الأسر على وسائل الطهى الحديثة البوتاجاز و الميكرويف والشواية الكهربائية ، عاد بناء الفرن البلدي القديم ” الطابونة ” وكذلك المطبخ البلدى إلي ربوع و أحياء وقرى محافظة الوادي الجديد وخاصة واحة الداخلة .

حيث أكدت الحاجة أم عادل من قرية الجديدة أن إستخدام أسطوانة البوتجاز في تسوية المأكولات وغيرها لا نتحملها في ظل إرتفاع الاسعار المستمر فنحن نلجأ الآن إلي إعادة بناء وصيانة الأفران البلدي وإستخدام الحطب في طهي الطعام وتسوية الخبز .

وقالت أم عادل أن جميع المأكولات التي يتم تسويتها بالفرن البلدي تعتبر صحية 100% ويعتبر الفرن البلدي من العادات والتقاليد التي فقدناها من زمن مضى وورثناها عن آبائنا وأجدادنا الذين عاشوا بصحة جيدة حتي الممات.

وأكدت على استمرار إستخدام ” الطابونه ” البلدي لا ينقطع وسنعلمها للأجيال القادمة لتوفير النفقات عليهم بعد غلاء أسطوانة البوتجاز والتي تعدى ثمنها 60 جنيها حتى الآن .

يذكر أن الفرن البلدي يوقد من حطب جميع الأشجار مثل الكافور والجازورين والسنط وجميع أشجار الفاكهه مثل الجوافة والبرتقال والمانجو والذي تنتشر بكثرة في الوادي الجديد.

__________________

تعليقات الفيس بوك

تعليقات