بالصور والفيديو قرية “ديزرت لودج” بالقصر .. منارة وتحفة سياحية تسكنها الذئاب .. لهذا السبب

قرية “ديزرت لودج” ..قرية سياحية بيئية رائعة شمال قرية القصر الإسلامية بالداخلة ، حيث تقع القرية على ربوة مرتفعة فى حضن الجبل وتطل من أعلى نقطة على قرية القصر بمنازلها التى تختلط فيها الحداثة والمبانى المعمارية الفاخرة والمبانى ذات الطراز القديم التى تنتمى إلى العصر الأيوبى والفاطمى .

أقيمت القرية عام 2003 ، على طراز بيئى حيث كل شيىء من البيئة ، الجدران والأسقف والأرضيات وأعمال النجارة والزينة ، وحصلت على تضنيف ممتاز وأصبحت واحدة من أهم الفنادق البيئية فى العالم وبها 32 غرفة .

وتحيط القرية الجبال والزراعات من أسفل مما يعطيها رونقا خاصا ومنظرا بديع ، فضلا عن الهواء النقى .

ومنذ إنشائها كانت القرية تعج بالسياح الأجانب من كلل بلدان العالم ، كونها تمثل نموذجا فريدا من نوعه فضلا عن موقعها المتميز أعلى الجبل .

وفى السنوات الأخيرة .. تحولت الأوضاع إلى كابوس ، حيث أدى تراجع حركة السياحة فى مصر بصفة عامة إلى تدنى نسبة الأشغال بالقرية .

ومع تزايد العمليات الارهابية فى الصحراء الغربية فى العامين الأخيرين ،على وجه الخصوص بمنطقة الواحات البحرية ، توقفت الحركة تماما فى القرية حتى أنها أغلقت أبوابها تقريبا وتكاد تسكنها ذئاب الصحراء ، وتحولت إلى مزارا أثريا يقصده السائحون المحليون للنظر من بعيد فقط .

الحاج عبدالحميد صاحب القرية يعتب على الاعلام الذى يتحدث عن الارهاب فى الواحات دون أن يحدد أى الواحات يقصد ، مشيرا إلى أن واحة الداخلة آمنة تماما ولم تشهد فى تاريخها اى حوادث إرهابية، وكل ما يقع من حوادث فى الواحات البحرية ومنطقة الفرافرة يبعد اكثر من 500 كيلو متر عن الداخلة ، إلا ان الاعلام يخلط الأمور مما يؤثر على حركة السياحة .

وطالب الحاج عبد الحميد بضرورة تشغيل مطار الداخلة كى يساعد فى تدفق السياح الى المنطقة وتشغيل المنشآت السياحية التى تعانى ، بعد أن تم ضخ استثمارات كبيرة بها .

كما طالب بأن يكون لهذه المنشآت نصيب فى سياحة المؤتمرات والندوات التى تعقدها المحافظة وغيرها من أوجه السياحة الداخلية.

شاهد الصور الفيديو:






__________________

تعليقات الفيس بوك

تعليقات