شخصيات تعشق العمل العام وخدمة الآخرين دون مقابل … عبده اسماعيل نموذج فى قرية الهنداو

__________________

فى كل قرية يوجد أناس تهب نفسها للعمل العام والخدمة فى المناسبات العامة دون انتظار مقابل وغالبا لايشعر الكثيرون بدور هؤلاء وما يقومون به .

تجدهم فى الأفراح وفى الندوات أو الجلسات والمؤتمرات العامة ، يقومون بالأغمال الخدمية والتجهيز متطوعين من تلقاء أنفسهم ، ليس لتحقيق هدف مادى ولكن لأنهم يحبون ذلك ويشعرون بسعادة بالغة عندما يقدمون الشاى أو المأكولات أو العمل على راحة المتواجدين .

ومن هؤلاء نأخذ نموذج الحاج عبده اسماعيل والحاج سيد أيوب ،  وفى لجنة الاستفتاء الأخيرة كان للحاج عبده اسماعيل دورا بارزا فى تقديم المشروبات والتسهيلات للحاضرين والضيوف بشكل أشاد به الجميع .

فكان يحضر كل يوم مبكرا ولا يمشى إلا بعد غلق اللجنة تاركا كل مصالحه وحبا فى العمل العام .. فتحية لمثل هؤلاء فى كل مكان وسنوالى النشر عن حالات مماثلة فى كل مكان .

__________________

تعليقات الفيس بوك

تعليقات