مرض السرطان اللعين ينهش في أجساد شباب الوادي الجديد .. فهل عرفنا الأسباب .. إقرأ التفاصيل

كتب - محمد علي مهدي:
يعد مرض السرطان من أخطر الأمراض إنتشارا في محافظة الوادي الجديد وهو المرض الوحيد الذي لم يكتشف أحدا لعلاجه حتي الآن شاهدنا في الآونه الأخيرة إنتشار مرض السرطان بين شباب الوادي الجديد وتحديدا في العقد العشرين من العمر فهناك اسباب لا يعلمها الإ الله لكثرة إنتشار هذا المرض الذي يقضي على حياة كثيرا من الشباب .
فهناك تساؤلات كثيرة من المواطنين لماذا إنتشر هذا المرض بكثرة في الوادي الجديد زات البيئة النظيفة والجو الصافي والشمس المشرقة بإستمرار ؟ هل إنتشر هذا المرض اللعين من وجود مواسير المياه الأسبستوس المحرمة دوليا ؟ ام زراعة الخضر والفاكهه على مياة الصرف الصحي ؟
ام رش المبيدات المسرطنة وحقن بعض زروع الخضر والفاكهه ؟ ام وجود الماشية والأغنام التي تتربي على مياه الصرف الصحي والتي يبيعها التجار بالمحال التجارية ؟ ام وجود نسبة إشعاع فى تربة ومياه مركزى الداخلة وبلاط، وهو ما يتداوله الكثير من المواطنين حول دفن نفايات ومواد مشعة بالصحراء الغربية ؟
واحتل الحديث عن مرض السرطان الصدارة بين مواطنى الوادى الجديد، وتكاد لا تجد جلسة بين الأقارب والمعارف فى المحافظة الحدودية الهادئة إلا وتسمع فيها كلمة “المرض الوحش” –بكسر الواو- وهو اللقب الذى يطلقه الأهالى البسطاء على مرض السرطان تحاشيا لذكر اسمه العلمى، مع ذكر جملة “الله أكبر” خوفا من الإصابة به فور نطقه، أو تعظيما لخطره بعد الزيادة الملحوظة فى أعداد المصابين بالمرض، واختلاف الأعمار التى يطالها.
كما أن نسبة مرضى السرطان فى ازدياد بشكل مرعب، والأمر غير طبيعى، وتعددت الأقاويل عن أسبابه وهو ما يضعنا أمام مسئولياتنا للبحث ووضع الأمر أمام لجنة الصحة بالمجلس والمراكز البحثية ووزارة الصحة للوقوف على الأسباب بكل دقة ومن ثم معالجتها، ونهيب بكل المتخصصين التعاون لوضع حلول سريعة وحاسمة.
 
 
__________________

تعليقات الفيس بوك

تعليقات