ملفات وتحقيقات

أهالي الداخلة” يصرخون “البخارى مدير الصحة ليس فى قلبه رحمة”

أعطي الدكتور محمد البخاري وكيل وزارة الصحة بالوادي الجديد تعليمات مشددة إلي مستشفي الداخلة المركزي.
بمنع إعطاء أي حقنة يطلبها المريض ، وأي ممرض يقوم بذلك قد يعرض نفسه للتحقيق لمخالفة التعليمات.

وبناءا عما سبق ما ذنب كل طفل مريض ، او امرأة مسنة مريضة ، او شيخ كبير مريض ، او المرضي من " أهالي الداخلة " بأمراض تحتاج لحقنة بصفة مستمرة، او في وقت متأخر من الليل ، وأين رحمة الدكتور البخاري الذي حكم علي المرضي بمركز الداخلة أن يقفوا بآلامهم أمام بيت الرحمة "الاستقبال" ، يبكون ويتوسلون لممرض الاستقبال المغلوب علي أمره . ممتنعا من إعطاء الحقنة بناءا عن تعليمات السيد وكيل وزارة الصحة الدكتور البخاري.
معللا قراره بان الدكتور بالعيادة الخارجية الذي صرف للمريض الحقنة هو المسئول عن إعطاءها!!! .
وماذا يا عنوان الرحمة من طلب الحقنة بأوقات تكون العيادة الخارجية مغلقة؟!!!!
" مرضي أهالي الداخلة " يستغيثون  باللواء " محمود خليفة " محافظ الإقليم برفع الظلم الذي وقع عليهم من سيادة وكيل وزارة الصحة بالوادي الجديد.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق