أهم الأخبارملفات وتحقيقاتمنوعات
أخر الأخبار

اعتداء طلاب على معلم فى مقهى بالداخلة أمر مرفوض تماما ..رواية تقول أنه حاول تصويرهم بهاتفه

تناول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى فى الوادى الجديد وبعض المواقع الصحفية الاخبارية حادث اشتباك بعض طلاب المدارس الفنية بالداخلة مع أحد المعلمين على مقهى والاعتداء عليه ضربا .

وحاولنا خلال الساعات الماضية تجميع المعلومات كاملة عن هذه الواقعة الغريبة على مجتمع الداخلة ، خصوصا أن كل ما نشر لم يشير لتفاصيل ما حدث وتم التركيز على إصابة المعلم ونقله للمستشفى والتحقيق فى الواقعة  وإدانة الواقعة بشدة كونها خروج عن الأخلاق 

ومن خلال ما وصلنا من معلومات تبين أن مجموعة من الطلاب الذين ينتمون للمدارس الفنية فى الداخلة كانوا يجلسون على مقهى بمدينة موط بجوار مستشفى الداخلة ، وتصادف وجود المعلم بنفس المقهى .

وبينما كان هؤلاء الطلاب يمزحون معا ، حاول المعلم تصويرهم بهاتفه فما كان منهم إلا أن قاموا بخطف الهاتف من يده لمنع تصويرهم وهنا بدأ الإشتباك .

هذه الرواية حسب أحد شهود العيان وصحتها من عدمه لا يمكن تأكيدها .. ولكن من المؤكد أن هناك سبب لحدوث الاشتباك خصوصا أن مكان الحدث ليس مدرسة والمعلم المعتدى عليه ليس معلما فى أيا من مدارس هؤلاء الطلاب ، مما ينفى وجود خصومة سابقة ، وهذا الأمر قد يجعل الرواية السابقة أقرب للواقع .

وبغض النظر عن الأسئلة التى يطرحها البعض عن سبب وجود المعلم فى هذا التوقيت وهو العاشرة صباحا بالمقهى ، أو حتى محاولته تصوير الطلاب المتسربين من مدارسهم ـ فأن تعدى هؤلاء الطلاب على المعلم أو  أى شخص أمر مرفوض تماما ويجب محاسبة هؤلاء الطلاب حسابا عثيرا على فعلتهم حتى يكونوا عبرة .

كما أن خروجهم من مدارسهم وجلوسهم على المقاهى وقت اليوم الدراسى أمر يتطلب وقفة قوية وسريعة حفاظا على مجتمعنا من هذه الظواهر السيئة .  

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق