آراء ومقالاتأهم الأخبار

امنحوها صلاحيات اتخاذ القرار ودعوها تنطلق بفكرها … الدكتورة حنان مجدى نائب المحافظ

بعد مرور أكثر من 4 شهور تقريبا ، استطيع القول أن هناك مؤشرات على نجاح تجربة اختيار الدكتورة الشابة حنان مجدى نائبا لمحافظ الوادى الجديد .

فقد كان هناك جدلا واسعا وربما انتقادا واعتراضا من البعض لفكرة الدفع بشباب صغير السن فى مواقع قيادية عليا ومنهم الدكتورة حنان مجدى بنت الداخلة .

والحقيقة أن تلك المخاوف والانتقادات قد تحمل وجاهة ولها ما يبررها ، خصوصا عندما يتم الدفع بشباب قليل الخبرة والحنكة فى دهاليز الحكم المحلى وبيروقراطيته العقيمة وملفاته الشائكة .

وقد راقبت بعين الصحفى المتابع أداء الدكتورة حنان مجدى خلال الفترة الماضية ، وفضلت أن أرجىء الدلو بالرأى فى قرار تعيينها نائبا للمحافظ .

ومن خلال متابعة لتحركاتها وتصرفاتها وأسلوب عملها وفكرها ، تكونت لدى قناعة أن الاختيار كان صائبا فهى لديها الرؤية والديناميكية والإصرار والشخصية والرغبة فى الإنجاز .

وصراحة ، يبدو أنها تحتاج مزيد من الصلاحيات فى اتخاذ قرار حتى يمكن ترجمة فكرها ورؤيتها المستيرة إلى واقع فى تناول المشاكل والتعامل مع الأحداث ، وألا يكون دورها مقتصرا على مجرد المتابعة .

فلابد لمثل هذا النموذج النشيط الفعال الصادق مع نفسه الراغب فى خدمة بلده ، أن يأخذ صلاحية اتخاذ القرار.

وهى بالفعل نائب محافظ بمعنى أن لها صلاحية القرار ، واعتقد أن السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى عندما فكر فى إتاحة الفرصة للشباب الطموح الواعى لتبوء المناصب وتولى عجلة القيادة فى بعض القطاعات كان هدفه منحه فرصة الابتكار والتفكير واتخاذ القرار ، وليس مجرد شغل منصب من الناحية الشكلية .

لذا نتمنى أن تكون هناك صلاحيات محددة للدكتورة حنان مجدى فى اتخاذ القرارات بما يساعد السيد اللواء المحافظ فى مهامه ويخدم الجمهور والمحافظة ويمنح مزيد من التيسير فى إدارة دولاب العمل بالمحافظة .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق