أهم الأخباراخترنا لكالبرلماندين
أخر الأخبار

تامر عبدالقادر : الإمام الأكبر يرحب بإنشاء فرع لجامعة الأزهر بالوادى الجديد

أبدى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ترحيبه بفكرة إنشاء فرع لجامعة الأزهر بالوادى الجديد

و قرر فضيلته تشكيل لجنة لمعاينة المواقع التى تم توفيرها بمدينة الداخلة بالوادى الجديد لإنشاء الفرع الجديد بالإقليم ..

صرح بذلك النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، مؤكدا أنه سيتم إقامة فرع الجامعة من خلال استغلال بعض المبانى التابعة للمحافظة والتى لا تزال خاوية دون استغلال.

وأشار عبدالقادر، إلى أنه قام بالتواصل مع اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، والذى رحب بالأمر معلنا دعمه الكامل لمشروع إنشاء الجامعة، مشيرا إلى أن المحافظة ستعمل على توفير عدد من المنشآت المختلفة –غير المستغلة-، لتأهيلها واستخدامها فرعا للجامعة، وأن المحافظة لا توجد لديها أية موانع للتنازل عن هذه المبانى لصالح المشروع، موضحا أن اللجنة التى شكلها الإمام الأكبر، ستقوم بزيارة مدينة الداخلة خلال الأيام القليلة المقبلة لمعاينة هذه المنشآت وتعد بشأنها تقارير بمدى صلاحيتها وقدرتها على استقبال المشروع القومى الضخم، مشيرا إلى أنه سيتم إنشاء فرع لجامعة الأزهر بالإضافة إلى سكن للطالبات المغتربات.

وكشف عبدالقادر، عن أن فرع جامعة الأزهر الذى سيتم إنشاءه قريبا سيكون بمثابة البوابة مصر الإفريقية لاستقبال طلاب الدول الإفريقية من راغبى تعلم ودراسة أصول الدين الإسلامى السمح الوسطى.

من ناحية أخرى أكد النائب تامر عبدالقادر، أنه ناقش مع الإمام الأكبر، قضية وجود عجز فى أعداد معلمى الأزهر الشريف، وبالأخص بمدينتى الفرافرة وباريس، وتم الاتفاق مع فضيلته على ضرورة مخاطبة وزارة المالية والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة للحصول على موافقتهما لسد العجز بعقود موسمية، بالإضافة إلى إعادة المعلمين والمعلمات من أبناء الداخلية والخارجة إلى مواطنهم الأصلية وأماكن إقامتهم الحقيقية، مشيرا إلى أن الإمام الأكبر قرر عودة السيدات لمواطنهم الأصلية بمدينتى الداخلة وبلاط.

وأنهى عبدالقادر، بيانه بإعلانه قرار الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بالإحجام عن نقل المعلمات من مواطنها الأصلية، واعدا بتسكين جميع المعلمات فى المعاهد الأزهرية القريبة من أماكن إقامتهن.

جدير بالذكر أن مشيخة الأزهر رفضت منذ عامين إنشاء فرع لجامعة الأزهر بالوادى الجديد لعدم جدوى المشروع اقتصاديا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق