أهم الأخبارملفات وتحقيقات

صدقت العبارة ” لا كرامة لنبي فى قومه”

كتب ــ عماد سبع : 

” لا كرامة لنبي فى قومه” هي عبارة إنجيلية وتعني أن الشخص لا يلقى الاحترام والتقدير من قومه بل من الآخرين.

وبالفعل فقد آذت ثمود النبي صالح وآذت قريش النبي محمد وآذى قوم إبراهيم النبي إبراهيم. وحتى نبي المورمون فقد تم إيذائه من قومه وهاجر لمكان آخر.

 

ويقول الإمام الشافعي على بحر البسيط:
ارحل بنفسك من أرض تضام بها … ولا تكن من فراق الأهل في حرق
من ذلّ بين أهاليه ببلدته … فالاغتراب له من أحسن الخلق

وقال أبو الفرج بن الجوزي على بحر المتقارب:
عذيري من فتية بالعراق … قلوبهم بالجفا قلب
يرون العجيب كلام الغريب … وقول القريب فلا يعجب
ميازيبهم إن تندت بخير … إلى غير جيرانهم تقلب
وعذرهم عند توبيخهم … مغنية الحي ما تطرب[1] 

أما عن محافظتنا .. المهندس محمود فوزى البرنس محافظ الوادي الجديد من 1978 إلى 1983

هو اول شخصية من ابناء الوادي الجديد ( الداخلة ) يتم تعيينة محافظا على الوادي الجديد كما انة الشخص الوحيد من الوادي الجديد الذي امضى 5 سنوات في منصب محافظ ولم يتم تعيين محافظا من ابناء الوادي الجديد سواه حتى الان .

محمود فوزي البرنس كان اول من ادخل الارسال التليفزيوني إلي مركز الداخلة و اول من قدم دراسة لطريق منفلوط تنيدة وقام بحركة اصلاحات واسعة بمركز الداخلة في الاهتمام بالطرق والزراعة والانتاج الحيواني والصحة والتعليم الى ان حقق الاكتفاء الذاتي وقد قيل في ذلك انة قام باعادة ميزانية المحافظة الى مجلس الوزراء الامر الذي تسبب في اقالتة حينها .

يكفينا سيرته الطيبة ودعاء الناس له وهذا أعظم من إطلاق إسمه علي شوارع وميادين
أعماله تتحدث عنه كمحافظ للوادي الجديد ، وكنائب واع لمجلس الشعب يقوم بخدمات عامة يلمسها كل أبناء دائرته دون تفريق، وكرئيس لجهاز التعمير والاعمال التي تمت في عهده.

يا سادة أليس هذا الرجل يستحق أن يكون له شارع باسمه فى كل مركز من مراكز المحافظة تقديرا له ولجهوده العظيمة التى لا ينكرها احد بالمحافظة ويعرفة القاسى والدانى !!

رحمك الله عليك يا طيب القلب

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق