آراء ومقالاتأهم الأخبار

عندما يطمأن المسئول أنه لا حساب ولا عقاب..الوحدات الصحية فى الداخلة بلا أطباء والقصر تستغيث..مدير الصحة إرحل

بقلم : حمدى مبارز

كتبنا من قبل ونقلنا استغاثات المواطنين فى قرى الداخلة من عدم وجود أطباء فى الوحدات الصحية ، وبلا أى استجابة ومازالت الوحدات بلا اطباء منذ 6 شهور تقريبا.

ورغم أننى استمعت إلى تبرير من الدكتور عبدالله كامل منذ شهر رمضان مقنع نسبيا يتلخص فى عدم وجود تكليفات جديدة وأن الموضوع سيتم خلال شهر  وأن هناك مقترح يمكن رفعه لمدير المديرية وهو انتداب بعض الاطباء من مستشفى الداخلة للوحدات الصحية بشكل مؤقت .

ولكن للأسف مرت 4 شهور دون أن يكون هناك أى حل ، ولازالت الاستغاثات تأتى إلينا من كل مكان.

والحقيقة أن قطاع الصحة بأكمله يحتاج لوقفة ، فالأخطاء كثيرة والشكاوى متعددة سواء فيما يخص ملف كورونا أو غيره وكأنه لا يوجد من يتابع أو يحاسب.

لقد أن الأوان أن يرحل السيد مدير عام الصحة. 

وهذه أحدث استغاثة من قرية القصر 

“نداء إستغاثة السيد اللواء /محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد المحترم

السيد مدير مديرية الشئون الصحية بمحافظة الوادي

الوحدة الصحية بالقصر تحولت إلى بيوت أشباح لا يزال الإهمال الطبى يخيم على العمل داخل العديد من المستشفيات الحكومية فى المحافظة

فوحدة القصر الصحية ما زالت بدون طبيب مع كثرة الاستغاثات و المناشدات سابقا ولكن لا حياة لمن تنادي هذا بسبب انعدام الضمير لدى البعض وانشغالهم بعياداتهم الخاصة، وتحولت بعض الوحدات الصحية و المستشفيات الحكومية إلى مصيدة للموت تحصد أرواح المرضي.

وهذا الواقع الأليم عشناه فجر اليوم عندما شعر احد أقاربي بوعكة صحية شديدة الخطورة ومع عدم وجود طبيب في وحدة القصر لإسعافه وافته المنيه ( توفاه الله) تخيلوا معي المحزن أكتر في هذا المصاب الجلل للتأكد من وفاتة تم نقلة بسيارة الإسعاف الي بلد آخر ليتم الكشف عليه من الطبيب في وحدة عزب القصر الصحية.

لماذا كل هذا التجاهل والإستهتار بحياة المواطنين ؟؟ وأكد الأهالى أن الإهمال فى الوحدات والمستشفيات الحكومية لن ينتهي.”

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق