آراء ومقالاتأهم الأخبار

لماذا هذا التشدد رغم وضوح القرار…عن وقف تراخيص البناء اتحدث

بقلم : حمدى مبارز 

جدل كبير منذ يومين حول قرار وزير التنمية المحلية الخاص بوقف تراخيص وأعمال البناء فى محافظات القاهرة الكبرى الثلاث ومعهم الإسكندرية وكذلك عواصم المحافظات الأخرى والأحياء ذات الكثافات السكانية العالية فى مدن تلك المحافظات الأخرى غير الثلاث الكبار والإسكندرية لمدة ٦ أشهر.

القرار واضح وصريح وصدر كتاب دورى رقم ١٤٥ لسنة ٢٠٢٠ من مكتب وزير التنمية المحلية موضحا ومفسرا للقرار وترك لكل محافظ سلطة تقدير الأحياء ذات الكثافات السكانية العالية .

بينما القرى والنجوع والعزب لا منع ولا وقف لتىاخيص البناء أو حتى الاستكمال بها .

علما بأن القرار خاص بمبانى الأهالى فقط .

إذا ماذا يحدث فى الوادى الجديد ..حديث عن تحرير محضر لشاب كان يدهن فى شقته بمدينة الخارجة ، فهل هذا بناء .

حديث أخر عن قيام سلطات الضبط فى الداخلة بتحرير محاضر لأربع مقاولين منهم من كان يعمل بالقرى أو داخل مدينة موط .

المهم أن السيد المحافظ أصدر قرار منع فيه البناء فى الخارجة والداخلة وبلاط وباريس والفرافرة .

وأنا لا أدرى لماذا تضمن قرار المحافظ موط وبلاط وباريس والفرافرة وهى ليست عواصم للمحافظة كما ينص قرار وزير التنمية المحلية ، ولا توجد بها أحياء كثيفة السكان وهى سلطة تقديرية منحها القرار الوزارى للمحافظين .

فهل نحن نبالغ فى الأمر ونتشدد فى تفسير قرار الوزير عملا بقاعدة ” ملكيون أكثر من الملك “.

يا سادة خففوا على الناس بالقانون ولا نقول لكم تساهلوا.

الوادى الجديد كلها من شرقها لغربها يجب أن تخرج خارج القرار لأن ليس بها تكدس ولا ازدحام حتى فى الخارجة العاصمة.

فما بالكم بمنع التراخيص فى بلاط مثلا او باريس وهى نعم مدن لكن بثوب قرى.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق