آراء ومقالاتأهم الأخبار

لهذا السبب..تفاءلت بوجود د .نبيل حنفى رئيسا لمركز الداخلة خصوصا إذا نجح فى هذا الملف

بقلم : حمدى مبارز 

تفاءلت خيرا بتولى الدكتور نبيل حنفى رئيسا لمركز ومدينة الداخلة خصوصا بعد مرورى على مركز بلاط اليوم.

ورغم أننى لا أنكر شعورى بالارتياح عندما يتولى أى ابن من أبناء الداخلة مسئولية هذا المنصب ، إلا أن تفاؤلى له أسباب أخرى أيضا.

الدكتور نبيل لم يقفز على المنصب ولكنه عمل فى المحليات موظفا صغيرا ثم ارتقى السلم رئيسا لقرية ونائبا لرئيس مركز وهو تقريبا الوحيد الذى عمل فى ثلاث مراكز ..الفرافرة والداخلة وبلاط وطبعا المهندس عبد الحكم جبالى ، هذا الأمر أكسبه خبرة كبيرة فى التعامل داخل دهاليز المحليات. 

كما أن نبيل حنفى ليس غريبا على مركز الداخلة فهو على علم بكل تفاصيل دولاب العمل بالمركز وخباياه وأسراره.

واليوم بينما كنت أمر بمركز بلاط من مدخل قرية تنيدة حتى نهاية المركز ، لاحظت أمرا قد يعتبره البعض ليس مهما .

فقد عانيت وعانى الكثيرون من المطبات الخطيرة على الطريق الرئيسى فى المسافة الممتدة من أول بلاط حتى مخرج تنبدة.

ومرت سنوات وتعاقب مسئولون على بلاط ، بينما لم يصغى أحد لصيحات واستغاثات المتضررين.

فقد أشرف الدكتور نبيل حنفى على إصلاح هذه المطبات نسبيا ، رغم أنها تتبع هيئة الطرق وليس المحليات، وشرع فى توسعة وازدواج الطريق داخل المدينة وانشاء ميدان تجميلى.

قد يرى البعض أن هذه الأمور ليست هى المعيار الذى يجعلنى أصدر حكما على كفاءة مسئول ، ولكن هناك دلالة مهمة تستنجها من وراء إنجاز هذه المهام ، وهى أن نبيل حنفى يشعر بما يشعر به الشارع ويتعامل مع الأمور بشكل عاجل.

وبعد أيام قليلة من تسلمه المسئولية فى الداخلة أعطى توجيهات بإصلاح مطبات مدخل قرية اسمنت التى مر عليها المحافظ الحالى والمحافظ السابق والمحافظ الأسبق  ألف مرة وكل رؤساء المركز السابقين دون أن يفكر أحد فى إصلاحها.

هذه دلالات على أن المسئول يعيش حياة المواطن ويشعر بألامه ومتاعبه.

وهناك ملف إذا نجح الدكتور نبيل فى التعامل معه ، سيحقق إنجازا غير مسبوق.

وهو الإطاحة ببعض مسئولى الأقسام ومديرى الإدارات ممن امتلىء سجلهم بالمخالفات وسوء معاملة المواطنين وتعطيل مصالحهم وممن تدور حولهم الأقاويل والكل يعانى من أفعالهم وهم تقريبا معروفين للقاصى والدانى خصوصا فى الأقسام المختصة بملفات الأراضى والملكية والصندوق والتخطيط.

ومن المؤكد أن الوحدة المحلية لمركز ومدينة الداخلة بها الكثير  من الكوادر الشريفة والفعالة وذات الكفاءة القادرة على تحسين الأداء وإنجاز مصالح المواطنين والبعد عن كل ما يثير الأقاويل . 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق