أهم الأخبارمجتمع الواديمناسبات اجتماعية

يوميات شهيد … الشهيد البطل “مصطفى سعيد” أحد ابناء مركز الداخلة

كتب ــ عماد سبع : 

جنودنا البواسل، هم رجال صَدَقوا الله فصدَقهم الله، فكانت لبطولاتهم الفردية كامل الأثر في تغير مسارات حرب أكتوبر 1973، بأنفسهم وأرواحهم، فداء للوطن وترابه المقدس.

ومهما تكررت محاولاتنا واجتهاداتنا، لحصر ذكر بطولات خير أجناد الأرض، فإن ذلك يعد إجحافًا لأبطال آخرين لا نستطيع أن نحصيهم عددًا.. أبطال استشهدوا ودفنت بطولاتهم مع جثامينهم قبل أن ترى النورَ قصتُهم.

لم يكن العبور ممكنًا دون تضحيات، ولم يكن غريبًا أن يتسابق الجميع إلى الاستشهاد.. الضباط والجنود والمهندسون ورجال الصاعقة وسادة المعارك من المشاة ونسور الجو من الطيارين.. وغيرهم.

كانت تلك هي حرب 6 أكتوبر، التي راح ضحيتها آلاف الشهداء، الذين سقطوا أثناء دافعهم عن تراب مصر الغالي.. هؤلاء الشهداء خاضوا معارك قتالية مع العدو حتى سقطوا شهداء رغبة منهم فى التضحية فداءً للوطن.

ذكريا الشهيد “مصطفى سعيد” من قرية المعصرة بمركز الداخلة يرويها نجله  “خالد مصطفى سعيد ” موجه حاسب آلى بإدارة تعليم الداخلة فى لقاء خاص بجريدة الوادى الجديد 
ذكرى 6 أكتوبر 1973 ذكرياتى مع الشهيد مصطفى سعيد شهيد حرب اكتوبر 1973 : كنت لتوى حاصلا على الشهادة الإعدادية وكنت اول الإعدادىة بمحافظة الوادى الجديد والمطلوب ذهابى لمدرسة المتفوقين الثانوية بالقاهرة (عين شمس )التى كانت تستقبل أوائل المحافظات فى الشهادة الإعدادية حينها . كان الشهيد فى ذلك الوقت يقضى إجازة من الجيش بالقرىة .
كانت هذة فرصة لإرسالى مع الشهيد لاكون فى صحبة آمنة ولإصالى للاهل هنا… لإكمال إلتحاقى بالمتفوقين الثانوية بالقاهرة عاد يرحمه الله من آخر إجازة له للجيش والتحقت انا للدراسة الثانوية بمدرسة المتفوقين بعين شمس وانتظمت فى دراستى بلا مشاكل .
بعد اسبوعين من بدء الدراسة بدأت حرب اكتوبر المجيدة وماتبعها من انتصار للجيش المصرى …..ثم توالت احداث الحرب مسرعة وتوقفت الدراسة تماما حينها ودخلنا فترة طويلة فى إجازة من الدراسة .
أوقفت الحرب وبدأت الأمور تتضح يوما بعد يوم وبدأنا نعرف كل يوم مزيدا من مصابى حرب أكتوبر وأسماء الشهداء الأبرار …. وصلنا أن الشهيد مصطفى كان من أبطال العبور ,وأنه استشهد أثناء معركة العبور فى ساحة المعركة مسطرا اسمه فى قائمة الشهداء…
أحسب أننى كنت آخر من ودعه أو من ضمن آخر من ودعوا الشهيد….هو حى عند ربه الآن يرزق …….فى مقعد صدق عند مليك مقتدر……… مدرسة فى قرىة المعصرة تحمل اسم الشهيد مصطفى….سيخلد أبا خالد حتى تقوم الساعة…. المجد لكل شهداء مصر فى أكتوبر 1973 وفى ثورة يناير 2011 .
الشهيد مصطفى سعيد

 

خالد مصطفى سعيد

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق